Shaffik يطلق أول عمل غنائي بعنوان Mamma Mia بتعاون مع El Paisano

أطلق الفنان المغربي Shaffik على قناته الرسمية على يوتوب، أغنيته المنفردة الاولى   في مساره الفني بعنوان  Mamma Miaبمشاركة الفنان El Paisano، الاغنية من كلمات عزيز محفوظ وإل إل بيسانو ، والحان عزيز حفوظ و TeamGhosts Producers، وتوزيع Steph D.El Ouardi، الاغنية تم تصويرها على طريقة الفيديو كليب بمدينة الدار البيضاء، تحت ادارة المخرج حسن الكرفتي، شارك في الفيديو كليب مجموعة من النجوم المغاربة كالمطربة مارية نديم وزوجها الفنان اللبناني كاظم شمس، عضو فريقthe5 ، والفنان سعيد باي و خبيرة التجميل  دينا اقصبي.

وعبر Shaffik عن سعادته بإصدار هذا العمل الاول حيث ان عمله كمصمم رقصات كان يأخذ منه الكثير من الوقت ليتفرغ لإصدار اعمال غنائية الا ان تشجيع مجموعة من الاصدقاء من بينهم العالمي RedOne جعله يتحمس لطرح أول عمل غنائي له.

ويعد Shaffik أحد أبرز مصممي الرقصات العالميين حيث مكنه دعم النجم المغربي العالمي RedOne  وموهبته العالية ، من التعاون مع نخبة من النجوم الاجانب مثل “شاكيرا”، ” جنيفر لوبيز” ، “ليدي جاجا”،  “ريهانا”، والنجم المغربي والعربي “سعد المجرد”، كما تعامل مع مجموعة من الشبكات العالمية كشبكة “نتفليكس Netflix و”تي في شو Show TV” وغيرهم.

بدايات Shaffik كانت رفقة عائلته  التي تعتبر عائلة فنية بامتياز من خلال مشاركته بمجموعة من العروض  والحفلات سنة 1999 من المانيا، كما يدين Shaffik لعمه الذي تلقى على يده أهم مبادئ رياضة الاكروبات التي مكنته من التحكم بجسمه وأداء حركات راقصة بمرونة تامة، وبعد هذه المرحلة غادر Shaffik فرنسا لتعلم الرقص هناك واشتعل في العديد من المسرحيات الغنائية  التي كانت تتطلب منه الرقص والغناء وأداء حركات  الاكروبات، حيث شارك Shaffik بكل من الكوميديا الغنائية الاسطورية  “بيتر بان” وكذلك “علي بابا”، التي جال من خلال عروضها مختلف دول العالم، وبعد هذه التجارب الغنية توجه “شفيق” لتصميم الرقصات للفيديو كليات نجوم عالمين حيث شارك المغنية الاسبانية المعروفة  “روزاريو فلوريس” في احدى فيديو كليبتها ، وبعدها عاد للمغرب حيث شارك سعد المجرد بالكوريغرافيا لمعظم كليبات وحفلات النجم المغربي، استطاع Shaffik أن يلج ميدان السينما بهوليود، ويقتحم مجال التمثيل رفقة نجوم عالميين كبار من أمثال “Danny Trejo”، “Robert Davi”، “Daiman Chapa”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق