3 سنوات سجنا في حق الشرطي المتسبب في وفاة الشاب عثمان

قضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قبل قليل من يومه الثلاثاء 24 يناير الجاري، بثلاث سنوات سجنا في حق الشرطي المتهم في قضية وفاة الشاب عثمان خلال مطاردته بحي بوركون.

 وكانت الفرقة الولائية للأبحاث الجنائية بولاية أمن الدار البيضاء، قد أحالت في وقت سابق الشرطي المتهم بالتسبب في وفاة عثمان، على أنظار النيابة العامة بالدار البيضاء.

وتم وضع الشرطي الدراج بالسجن المحلي بعين السبع بالدار البيضاء، مطلع شهر ماي المنصرم، بعد انتهاء التحقيق معه من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ولقي الشاب عثمان مصرعه مباشرة بعد تعرضه للدفع من طرف شرطي عندما كان يقود دراجته النارية، متأثرا بجروح على مستوى الرأس إذ لم يكن يرتدي خوذة لحمايته، بينما تعرضت فتاتان كانتا رفقته على متن الدراجة لجروح بليغة.

وخلف موت الشاب عثمان، حزنا كبيرا بين عائلته وزملائه في الدراسة، بينما طالبوا باعتقال الشرطي الدراج الذي اتهموه بالتسبب في وفاته.

 

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

x
إغلاق