ولي العهد السعودي يعتقل أستاذا جامعيا ويبني سجنا تحت قصره

نشر حساب معتقلي الرأي في السعودية خبرا مفاده، أن الشيخ عمر مقبل الأستاذ في كل الشريعة بالقصيم قد تم اعتقاله اليوم، على خلفية انتقاده لما سمي بهيئة الترفيه.

وأورد حساب معتقلي الرأي على موقع تويتر، أن التهمة الموجهة للشيخ مقبل تتمثل في اتهامه لهذه اللجنة بأن دورها “سيؤدي الى سلخ المجتمع السعودي عن هويته”.

هذا، وجاء إعلان اعتقال أستاذ الشريعة بعد ساعات فقط على لقاء ولي العهد السعودي بعضوي مجلس الشيوخ الأمريكي، انجوس وكينغ، واللذين كشفا بأنهما تحدثا مع ولي العهد السعودي عن مسؤوليته في مقتل الصحافي جمال خاشقجي، وصرحا بعد ذلك لوسائل إعلام أمريكية ضمنها شبكة (سي إن إن) بأن مسؤولية ولي العهد السعودي ثابتة سواء شارك بشكل مباشر أم لا، لأنه كان على رأس الدولة عند ارتكاب الجريمة.

وبتواز مع هذه المستجدات، أفاد حساب “العهد الجديد” المعروف بتسريب معلومات سرية عن المملكة الوهابية على موقع “تويتر”: أن ولي العهد محمد بن سلمان بصدد تدشين سجن سري في أحد قصوره، مضيفا: “أن السجن سيدشن في قصر السلام في جدة” وأنه “سيتكون من عشرة أدوار أسفل القصر”.

ووفق ذات المصدر، فإن ولي العهد السعودي “ينوي أن يشرف بنفسه على عمليات التحقيق والتعذيب”.

وللتذكير، فإن هذا القصر بالذات كان مثار تناول إعلامي في العاشر من يوليوز من العام 2017 إثر هجوم ومحاولة اقتحام أسفرت عن مقتل رجلي أمن آنذاك.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق