وفاة شخص كان موضوعا تحت تدبير الحراسة النظرية

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أن شخصا كان موضوعا تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية بحث قضائي للاشتباه في تورطه في الضرب والجرح الخطيرين بواسطة السلاح الأبيض، قد وافته المنية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، في المستشفى الجهوي بمدينة سطات.

وذكر بلاغ أمني، بأن الشرطة القضائية كانت قد احتفظت بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، للبحث معه حول تورطه في قضية ضرب، وجرح خطيرين، بسبب سوء الجوار، غير أنه صرح، خلال فترة إيداعه، بأنه تناول قرص مبيد للفئران، قبل واقعة توقيفه، بعدما اعتقد أن الضحية قد فارق الحياة، ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، قبل أن توافيه المنية.

وأضاف المصدر ذاته أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة سطات فتحت بحثا في هذه النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، إذ تم الاستماع إلى الأشخاص المودعين تحت الحراسة النظرية ممن صرح لهم الهالك بواقعة تناوله تلك المادة السامة، فضلا عن مباشرة كل التحريات، والخبرات العلمية، في وقت تم فيه إيداع جثته بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق