هيئة حقوقية تستنكر الاعتداء على أحد أعضائها من طرف رجال الحموشي بمراكش وتطالب بفتح تحقيق نزيه وشفاف في القضية

بعد مرور أزيد من ثلاثة أيام على واقعة الاعتداء الذي تعرض له ناشط حقوق ضمن الشبكة المغربية لحقوق الإنسان، دون أن تتحرك الجهات المعنية لفتح تحقيق في القضية، أصدرت الهيئة الحقوقية المذكورة بيانا للرأي العام تستنكر من خلاله الواقعة برمتها، مشددة على أن الأمن معمول لحماية المواطن وليس العكس.

ونددت الشبكة المغربية لحقوق الإنسان في بيان توصلت به جريدة الحياة اليومية، بالاعتداء اللفظي الذي تعرض له عضوها الناشط رشيد كرايري مستشار أمانتها العامة، والذي رفع شكاية إلى عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني، يشتكي فيها سلوكات أمنيين بالدائرة الأمنية كليز بمراكش، واستعمالهم العنف السب والإهانة في حقه دون موجب حق.

وتابعت الهية الحقوقية أن طريقة التعامل مع ملف رشيد كرايدي هي نموذج للكيفية التي يتم التعامل بها مع عدد كبير من ملفات المواطنين المغاربة والتي تفتح فيها التحقيقات دون الوصول إلى نتيجة، حيث تبقى على الرفوف، مطالبة في المقابل بفتح تحقيق جاد ونزيه وإحالة الملف على القضاء لمعاقبة موظفة وبعض الأمنيين بدائرة الشرطة كليز.

وفي ما يلي شكاية رشيد كرايري مستشار الأمانة العامة للشبكة المغربية لحقوق الإنسان المرفوعة إلى عبد اللطيف الحموشي، كما حصلت عليها الجريدة:

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق