هل نجحت إدارة ترامب ومسخراتها الخليجيات في جر المغرب إلى مستنقع الفشل

تقارير إعلامية: كوشنر التقى بن زايد في المغرب

عبد الحكيم نوگيزة
هل تسعى أطراف خليجية والادارة الأمريكية لإى توريط المغرب في صفقة القرن الفاشلة ؟
هذا السؤال اصبح يطرح نفسه منذ أن حضر المغرب الذي يرأس لجنة القدس بحضور ورشة المنامة ولو بتمثيل ضعيف من خلال موفد تابع لوزارة المالية ،وكان ذلك في أعقاب جولة قام بها كوشنر للمغرب لجره إلى المستنقع.

بيد أن السؤال ازداد حدة اليوم بعد أن أفادت تقارير إعلامية، بأن “كبير مستشاري الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر، قد التقى، الخميس الماضي، ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، في المغرب.”
وقالت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية نقلا عن مسؤول حكومي لم تسمه ، أن “صهر الرئيس الأمريكي التقى أيضا وزير الشؤون الخارجية العماني، يوسف بن علوي، في العاصمة المغربية”.
هذا فيما وصف المسؤول الاجتماعات في المغرب بـأنها “مثمرة للغاية”، وأنها جاءت كمتابعة لورشة “السلام والازدهار” في البحرين.
أما صحيفة الشرق الأوسط السعودية فقد نقلت عن مصدر دبلوماسي في الرباط قوله : إن أيمن الصفدي، وزير خارجية الأردن، زار المغرب أول أمس، عقب زيارة كوشنر لعمان.
وكان كوشنر، الذي يقوم بجولة في الشرق الأوسط، قذ غادر القاهرة، الخميس الماضي، ليتوجه إلى المغرب، برفقة المبعوث الخاص للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، والممثل الخاص لإيران براين هوك، ونائب مساعد الرئيس الأمريكي آفي بيركوفيتش، وفق ذات التقارير الاعلامية، التي لم يصدر اي تكذيب لها في الرباط.وبالتاكيد، فإنه إذا تاكدت مصداقية هذه التقارير،فان الدبلوماسية المغربية ستكون قد وضعت نفسها في ورطة تاريخية، ليس لأن هذا الدور مناقض للمبدأ المعلن من طرف المغرب بخصوص عدم المساومة على القدس التي يرأس لجنتها،ولا حتى لمبدأ عدم الانخراط في تسويات يرفضها الشعب الفلسطيني وحكومته إضافة الى انه أمر مناقض لقرارات القمم العربية والاسلامية وقرارات الشرعية الدولية في نهاية المطاف، ولكنه انخراط سيجعل من المغرب شريكا في تحمل كلفة الخسائر التي منيت بها سياسات إدارة ترامب ومحور السعودية .

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق