نيمار وكأس العالم.. الحقيقة تنكشف

يبذل نجم باريس سان جرمان نيمار جهدا كبيرا للتعافي من إصابته، وسيعود في الوقت المناسب للمشاركة مع بلاده في مونديال روسيا الصيف المقبل، حسب ما أكد طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو لاسمر، الجمعة.

وقال لاسمر لموقع “غلوبو ايسبورتي” البرازيلي “نيمار يتعافى بأفضل طريقة ممكنة. إنه يعمل بجهد كبير وتوقعاتنا أنه سيصل جاهزا بأفضل طريقة لكي يتمكن من المشاركة بشكل ممتاز في الاستعدادات الخاصة بكأس العالم”.

وكان النجم السابق لنادي برشلونة الإسباني، أعلن الأسبوع الماضي أنه سيخضع لفحص جديد في 17 ماي، لتقييم إعادة تأهيله بعد العملية الجراحية التي خضع لها في الثالث من مارس، لمعالجة كسر في مشط القدم اليمنى تعرض له خلال مباراة ضد مرسيليا أواخر فبراير.

وقال في حدث ترويجي في ساو باولو “الفحص الأخير سيكون في 17 ماي. وقتها سأرى بشكل أفضل متى سأعلن أنني مستعد للعب”، وأضاف “ليس هناك تاريخ محدد، ولكن لكي أمنحكم تاريخا تقريبيا، فسوف أُعلن موعد قدرتي على العودة إلى اللعب في 17 ماي”، في ما يبدو وكأنه استبعاد ضمني للعودة إلى صفوف ناديه قبل نهاية الموسم.

ويخوض سان جرمان مباراته الأخيرة للموسم في 19 ماي ضد كاين.

إلا أن الأهم بالنسبة إلى نيمار وملايين البرازيليين، سيكون قدرته على خوض غمار نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا بين 14 يونيو و15 يوليو، والمساهمة في قيادة “سيليساو” إلى لقب عالمي سادس.

ويخوض المنتخب البرازيلي معسكرا تدريبيا بين 21 و27 ماي في تيريسوبوليس (ولاية ريو دي جانيرو)، لكن لاسمر اعترف  بأن ابتعاد نيمار عن الملاعب منذ فبراير يعني أنه يحتاج في البداية إلى برنامج لياقة مخصص في الفترة التي تسبق نهائيات كأس العالم.

وتابع: “نحتاج لتحسين لياقته البدنية لأنها تراجعت على الأرجح. اللاعبون الذين يتعافون من الإصابات يستحقون تقييما فرديا لتصميم أفضل استراتيجية لهم”.

وكشفت تقارير فرنسية الأسبوع الماضي أن أغلى لاعب في العالم سيعود إلى العاصمة الفرنسية حيث مقر ناديه باريس سان جرمان، في مايو المقبل.

وأوردت صحيفة “ليكيب” أن عودة اللاعب الدولي متوقعة في “منتصف مايو على أبعد تقدير”، للمشاركة في احتفالات ناديه بإحراز لقب الدوري المحلي للمرة الخامسة في المواسم الستة الأخيرة.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق