نقل الوليد بن طلال إلى سجن رهيب

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أنه تم نقل الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال من فندق ريتز كارلتون بالرياض، مقر احتجازه على ذمة التحقيق في قضايا الفساد، إلى سجن الحائر المشدد.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن “نقل رجل الأعمال السعودي جاء بعد تضاءل فرص توصله إلى تسوية في قضايا الفساد مع السلطات السعودية، لاسيما بعد أن رفض دفع 728 مليون جنيه إسترليني لاطلاق سراحه”.

وأُطلِق سراح عدد من مُحتجزي”الريتز كارلتون” في العاصمة الرياض، على مدى الأيام القليلة الماضية، بعد التوصل إلى تسويات مالية مع السلطات، بما في ذلك الأمير متعب بن عبدالله، ووزير المالية إبراهيم العسّاف، ورئيس مجلس الإدارة السابق لشركة الاتصالات سعود الدويش.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن الأمير السعودي رفض أيضا تسليم السيطرة على بعض شركاته الاستثمارية.

جدير بالذكر أن الوليد، 62 عامًا، يأتي في المرتبة الـ57 في قائمة أغنى الأشخاص في العالم، وتجاوز ثروته 18 مليار دولار، بحسب مؤشر بلومبرج لمليارديرات العالم. كما أنه معروف على المستوى العالمي باستثماراته وأسهمه في الشركات الكبرى على رأسها آبل وتويتر وستي جروب.

أضف تعليق
الوسوم

لبنى الفلاح

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق