نشطاء بحراك الريف يعانقون الحرية

غادر صباح اليوم الأحد 31 مايو الجاري، يوسف الحمديوي، المعتقل على خلفية حراك الريف، أسوار السجن المحلي للحسيمة ، بعد انتهاء عقوبته الحبسية.

واعتقل الحمديوي في دجنبر 2017 بإمزورن، حيث توبع على خلفية احتجاجات حراك الريف، قبل أن يتم ابتدائيا واستئنافيا ب3 سنوات سجنا.

ووجد يوسف الحمديوي أفراد من عائلته في استقباله أثناء خروجه من السجن المحلي للحسيمة.

كما غادر أسوار السجن يوم الأربعاء الماضي، كل من الشقيقين عثمان بوزيان، وإبراهيم بوزيان، إضافة إلى فؤاد السعيدي، وعبد الحق صديق.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق