مُنِعوا من إدخال ملابس ومستلزمات أبنائهم.. عائلات السجناء تحتج أمام سجن عكاشة بالدار البيضاء

علمت جريدة الحياة اليومية قبل قليل من يومه الثلاثاء، أن عائلات السجناء القابعين بسجن عكاشة بالدار البيضاء يخوضون احتجاجات عارمة أمام مقر السجن، وذلك تنديدا بالمعاملة التي يتلقونها من طرف إدراته.

ويحتج أمهات وآباء وأقارب المسجونين بعكاشة أمام مقر السجن بعدما رفضت إدارته تمكين أبنائهم من الملابس وكافة المستلزمات الضرورية، مشددين على أن أبناءهم يعيشون في وضعية مزرية بسبب غياب أبسط شروط النظافة في ظل أسلوب المنع الذي تنهجه المندوبية السامية لإدارة السجون تجاههم.

وقالوا في تصريحات متطابقة بأن إدارة سجن عكاشة تمارس نوعا من التعذيب في حق أبنائهم السجناء، بسبب امتناعها عن إدخال وسائل النظافة والملابس الداخلية والخارجية التي يحتاجونها، خصوصا أن المدة أشرفت على الخمسة أشهر.

وتعيش المؤسسات السجنية بالمغرب نوعا من الارتباك والفوضى بسبب ردود الفعل المتباينة والرافضة للكيفية التي تدبر بها إجراءات حالة الطوارئ الصحية سواء من حيث فرض المحاكمة عن بعد أو منع الملابس وباقي المستلزمات عن السجناء مما حرم السجناء من حقوقهم وفجر أزمة حقوقية غير مسبوقة عكش ما توصي به الموثيق الدولية.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق