ميانمار.. سجن صحفيين بعد نشر تحقيق عن الروهينغا

أدان قاض في ميانمار صحفيين من وكالة “رويترز” بخرق قانون أسرار الدولة، وحكم عليهما بالسجن 7 سنوات، الاثنين، في قضية مهمة ينظر لها كاختبار للتقدم نحو الديمقراطية في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

وقال القاضي يي لوين إن وا لون (32 عاما) وكياو سوي أو (28 عاما) انتهكا قانون الأسرار الرسمية الذي يعود لعهد الاستعمار، عندما جمعا وثائق سرية.

ودعت الأمم المتحدة إلى الإفراج عن الصحفيين اللذين أدينا بتهمة “المساس بأسرار الدولة”، بعدما أجريا تحقيقا حول مجزرة ارتكبها الجيش بحق الروهينغا المسلمين.

وقال ممثل الأمم المتحدة في بورما نوت أوستبي، بعيد النطق بالحكم: “نواصل المطالبة بالإفراج عنهما. وا لون وكياو سو أو يجب أن يسمح لهما بالعودة إلى عائلتيهما، ومواصلة عملهما كصحفيين”.

وكان الصحفيان يحققان في مجزرة راح ضحيتها 10 من مسلمي الروهينغا في قرية اين دين بولاية راخين، العام الماضي، خلال عملية عسكرية استهدفت مسلحين من الروهينغا.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق