مواطنة بأكادير تشتكي طردها من محل سكناها في عز أزمة كورونا

تقدمت “خديجة. ب” بشكاية استعجالية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأكادير ضد فاطمة ناجيبي، لطردها من محل سكناها الكائن بحي البحارة بأكادير.

وجاء في نص الشكاية الذي توصلت الحياة اليومية بنسخة منها، أن المشتكى بها اكترت للمشكية “خريجة. ب” غرفة لمدة 14 سنة بسومة كرائية قدرها 400 درهم بدون عقد كراء، بحيث ترفض إبرام عقد الكراء معها، كلما طلبت منها ذلك تهربا من أداء الضريبة، إضافة إلى أنها ترفض مباشرة إجراءات منحها شهادة السكنى لإنجاز البطاقة الوطنية وبطاقة الرميد.

وأضافت المشتكية أنها تفاجأت في الآونة الأخيرة بالمشتكى بها تأمرها بإفراغ الشقة والخروج منها في أقرب الآجال، ورفضت التوصل بالسومة الكرائية لمدة شهرين، وبدأت تضغط عليها بتصرفات مشينة، بحيث قامت بقطع التيار الكهربائي وتركتها تعيش في الظلام، كما أنها بدأت تقوم بعمليات هدم بجوار غرفتها وتقوم بإزعاجها ليلا بالموسيقى الصاخبة التي تحرمها من النوم.

وحيث لم تتمكن في ظل هذه الظروف المتعلقة بجائحة كورونا من إيجاد بيت آخر للكراء، كما أن كافة المكترين يطلبون تسبيق 3 أشهر كراء، وهو ما يثقل كاهلها ويستعصي عليها القيام به وظروفها المادية جد قاسية.

وتابعت بأن المشتكى بها تهددها برمي ملابسها وأغراضها خارج البيت، وتعريضها للتشرد، مؤكدة أنها أصبحت تخاف من بطش المشتكى بها وعائلتها، محملة إياها كامل المسؤولية في حالة تعرضها للخطر.

هذا، وطالبت المشتكية بإنصافها لكون الأفعال الواردة في الشكاية منصوص عليها في القانون المغربي.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق