من تكون السيدة “ابنة الوزير” التي كانت وراء ضجة إفراغ الإخوة ميكري من منزلهم

هل يتعلق الأمر باستغلال للنفوذ في ملف شاءت الصدف أن يكون الإخوة ميكري طرفا فيه؟

لبنى الفلاح

خلفت واقعة إفراغ منزل الإخوة ميكري الموجود بقصبة الأوداية بالرباط، ضجة كبيرة وتعاطفا شعبيا واسعا مع العائلة الفنية الإخوة ميكري التي ذكرت بأنها ضحية شكاية بالإفراغ تقدمت بها ابنة وزير سابق انتهت بحكم قضائي يقضي بإفراغهم، من منزلهم الذي يقطنون فيه لأزيد من خمسين سنة.

الفضول حول من تكون هذه السيدة، ومن يكون والدها الوزير، ومن أين استمدت هذه القوة خاصة أنها اشترت الشقة في الوقت الذي كانت سلطات قد منعت البيع في منطقة الاوداية، (الفضول) دفعنا للبحث فوجدنا بأن السيدة هي الفنانة التشكيلية ليلى بنعبد الجليل ابنة الوزير السابق عبد الرحيم بنعبد الجليل في حكومة الاستقلالي عز الدين العراقي.

ليلى بنعبد الجليل

 ولمن لا يعرف التاريخ، فقد عين عبد الرحيم بن عبد الجليل في ثمانينيات القرن الماضي وزيرا منتدبا لدى الوزير الأول مكلفا بالشؤون الإدارية، ليعين بعدها وبالضبط في سنة 1995 سفيرا للمغرب في الصين الشعبية.

الوزير السابق عبد الرحيم بنعبد الجليل

وعائلة بنعبد الجليل من العائلات الذائعة الصيت في فاسَ والرباط ومكناس، وقد عرفت بعراقتها وإلمامها الكبير بالثقافة والفكر والمعرفة سواء في المغرب أو في الشرق أو في الغرب.

أحد أبناء هذه العائلة هو عمر بن عبد الجليل الاستقلالي الذي تقلد عدة مناصب في عهد الحسن الثاني، ثم محمد بن عبد الجليل الذي تحول اسمه إلى الأب يوحنا محمد بن عبد الجليل أو جون محمد بن عبد الجليل وهو راهب كاثوليكي مغربي من خلفية إسلامية.

جون محمد بن عبد الجليل رفقة الباب لوس السادس

غير أن المفاجأة الكبيرة في هذا التسلسل العائلي هو امتدادها داخل حكومة عزيز أخنوش، بوزير جديد ينتمي هو الآخر لحزب الاستقلال، هو محمد بنعبد الجليل وزير النقل واللوجستيك، حفيد محمد بنعبد الجليل المقاوم الاستقلالي والموقع على «وثيقة الاستقلال».

بنعبد الجليل الوزير الاستقلالي في حكومة أخنوش

ليطرح السؤال كيف تحولت هذه العائلة العريقة من عائلة لها امتداد في العلم والمعرفة إلى عائلة لها امتداد في السلطة(..)؟ وهل كان في ملف الإخوة ميكري رائحة ضغط وزاري(..) أم مجرد قضية عابرة تتعلق بعملية بيع وشراء منزل شاءت الصدف أن يكون منزل الإخوة ميكري الذين يحظون بحب شعبي كبير.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

x
إغلاق