من الكركرات.. زعماء الأحزاب السياسية يعلنون الاصطفاف وراء الملك دعما لقضية الصحراء

عبر زعماء ثمانية أحزاب سياسية، اليوم الجمعة، في بيان مشترك، أثناء زيارتهم لمعبر الكركارات الحدودي مع موريتانيا، عن دعمهم لعملية القوات المسلحة الملكية.

وأفاد زعماء الأحزاب في “بيان الكركارات”، أن الأحزاب السياسية الوطنية المغربية تشيد بتدبير ملف الكركارات على كل المستويات من خلال اتصالات الملك المكثفة، ومساعيها السياسية، دوليا، لإرجاع الأمور إلى نصابها في احترام تام للشرعية الدولية، مثمنة هذه العملية المهنية والسلمية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية، التي مكنت من إعادة تأمين حركة مرور الأفراد والسلع بين المغرب وموريتانيا وأوربا وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

كما عبرت الأحزاب عن اصطفافها وراء الملك للتصدي لكل مناورات أعداء الوحدة الترابية، التي تشكل تهديدا واضحا لأمن، واستقرار المنطقة برمتها، والمعرضة لمخاطر الإرهاب، والهجرة، والاتجار بالبشر، والمخدرات، والأسلحة، والجريمة المنظمة.

وينتظر أن تتوالى زيارات قيادات سياسية لمعبر الكركارات سيما الأحزاب غير الممثلة في البرلما، للتعبير عن عن توحد موقف الفعاليات السياسية المغربية في قضية الوحدة الترابية ودعمها للخطوات المغرب لدعم ملف الصحراء.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق