ممثل النيابة العامة يستعين بالكوبي كولي وبالحاج غوغل خلال مرافعته!!

في واقعة لا تخلو من الغرابة، صرح القاضي المسعودي ممثل النيابة العامة أمس الثلاثاء بالقاعة 8 بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بأنه لجأ إلى “الحاج غوغل” لترجمة نصوص قانونية استعان بها لبناء رده على تعقيب هيئة دفاع الصحفي توفيق بوعشرين مؤسس جريدة “أخبار اليوم” و”اليوم 24″، حول ملتمس رفع الاعتقال التعسفي.

وقال ممثل النيابة العامة إنه استعان خلال مرافعته بمحرك البحث “غوغل” لترجمة نصوص قانونية تعتمدها دول ينتمي إليها أعضاء فريق العمل المعني بالاعتقال التعسفي في الأمم المتحدة (هيئة تابعة للأمم المتحدة يشرف عليها مجلس حقوق الإنسان)، خلال مرافعته، مما أثار استغراب الحاضرين في الجلسة، نظرا للمستوى الذي آل إليه القضاء الواقف.

كما جاءت مرافعة ممثل النيابة العامة الذي أفاض واستفاض في مدح رئيسه عبد النباوي، في أغلب فقراتها مكررة وتختزل ما سبق وصرح به دفاع المطالبات بالحق المدني في المرحلة الابتدائية، قبل أن يتم الحكم على توفيق بوعشرين بـ12 سنة سجنا نافذا مع الغرامة.

وكانت هيئة دفاع الصحفي بوعشرين قد رفعت إلى هيئة الحكم التي يترأسها القاضي الطرفي، ترجمة رسمية لتقرير مجموعة العمل بخصوص القضية باللغتين العربية والفرنسية كما أصدرته الأمم المتحدة في نونبر 2018، وعدلته ونشرته عبر موقعها الرسمي في نهاية يناير 2019، وهو السند الذي بنت عليه الهيئة ملتمسها برفع الاعتقال التعسفي عن بوعشرين.

ومعلوم أن فريق العمل المعني بالاحتجاز التعسفي في الأمم المتحدة اعتبر أن سجن الصحافي بوعشرين “تعسفي ويتعارض مع الموادّ 9 و14 و19 من الميثاق الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”، مطالبا بإطلاق سراحه فورا ومنحه الحق في الحصول على تعويض، وحثّ الحكومة التي يترأسها سعد الدين العثماني على “ضمان إجراء تحقيق شامل ومستقلّ في ظروف حرمان بوعشرين من حريته تعسفياً، واتخاذ الإجراءات الضرورية ضد المسؤولين عن انتهاك حقوقه”.

جدير ذكره أن تم تأجيل جلسة محاكمة الصحفي بوعشرين إلى غاية 21 ماي الجاري.

 

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق