ممثل النيابة العامة: وسيلة إثبات تهمة الاتجار في البشر الموجهة للصحفي بوعشرين هي الكنبة!!

أنهى القاضي المسعودي ممثل النيابة العامة، مساء أمس الثلاثاء، الشق الأول من رده على الطلبات الأولية والدفوعات الشكلية التي تقدم بها دفاع الصحفي توفيق بوعشرين مؤسس جريدة “أخبار اليوم” و”اليوم 24″ أماما المحكمة.

وقَبِلَ ممثل النيابة العامة التحدي الذي رفعه دفاع الصحفي بوعشرين بالإعلان عن وسيلة إثبات واحدة في الملف، خصوصا بعد الدفع ببطلان مسطرة المتابعة وتسجيل مجموعة من الخروقات والاختلالات القانونية التي شابت المجاكمة.

وقال المسعودي بأنه قَبِلَ تحدي دفاع بوعشرين وبأن وسيلة إثباته لكافة الاتهامات الموجهة لمؤسس جريدة “أخبار اليوم” بالاتجار في البشر، هي الكَنَبَة، حيث ثَبت لدى النيابة العامة وجودها داخل مكتب توفيق بوعشرين الموجود مقره بعمارة الأحباس بمدينة الدار البيضاء، الأمر الذي أثار موجة ضحك وسخرية وصدمة وسط دفاع بوعشرين وكافة الحضور، الذين عابوا على القاضي المسعودي تقزيمه للملف وعدم إعطائه الأهمية التي يستوجبها، خصوصا بعد البعد الدولي الذي اتخذته.

ومعلوم أن منظمات وهيئات حقوقية وطنية ودولية دخلت على خط القضية على رأسها منظمة الأمم المتحدة بعدما أصدرت تقريرا مفصلا بتاريخ 23 نونبر حول الخروقات التي شابت مسطرة المتابعة، معتبرة أن اعتقاله تعسفيا.

ويبقى السؤال مطروحا في هذه القضية، أين هو القانون؟

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق