ملف ترشيح المغرب يدخل سابق الحسم مبكرا

عبد الحكيم نوكيزة 
يقال رب ضارة نافعة. وفي هذا الإطار ربما كان على على اللجنة المشرفة على ملف ترشيح المغرب لاحتضان كأس العالم، أن تقدم الشكر إلى مستشار ولي العهد السعودي (الشقيق) السيد تركي آل الشيخ.
فالرجل كان هذه المرة واضحا وسباقا إلى قول الحقيقة، عندما أعلن مبكرا بان الصوت السعودي سيكون إلى جانب (خالتي أمريكا ).
ثم كان الرجل واضحا مرة أخرى، حين بعد التعتيم الذي حاولت قنوات القطب العمومي أن توقع فيه الرأي العام، من خلال محاولة استنتاج بليدة مفادها أن الشيخ التركي لم يكن يقصد مصرح به وأن مستشار المستشار قد صحح الأمور بالشكل الذي لا تفهمه سوى قنوات المغرب العمومية بطبيعة الحال.
يقع واجب الشكر لآل سعود إذن على عاتق لجنة حفيظ العلمي في المقام الاول، وهو إلى ذلك دين في ذمة كبار القوم عندنا والذين ظلوا، وربما ما يزالون يعتقدون أن قيمتهم لدي ال سعود تماثل قيمة ترامب.
أضف تعليق
الوسوم

عبد الحكيم نوكيزة

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق