مفكر مغربي: فكرة التنظيم السياسي لدى بعض الإسلاميين هي فكرة جاهلية

قال المفكر المغربي إدريس الكنبوري، إن التدوينة التي نشرها، الاثنين الماضي، حول استغلال “وزير إسلامي” في حكومة العثماني لخادمة “فقيرة”، أحدثت ردود أفعال متشنجة.

وأكد الكنبوري في تدوينة على حسابه بالفايسبوك، قائلا “تدوينتي ليوم أمس عن الوزير الإسلامي والخادمة أثارت ردود أفعال متشنجة من لدن كثير من أتباع الحزب المعني، الغريب أن هؤلاء لديهم دائما نفس الكلام وهو قوله تعالى اذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا”.

واستدرك المتحدث بالقول: “علما بأنهم لا يلتزمون بالآية إلا في ما يخصهم هم، وينسون قوله تعالى وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون”.

وأوضح المفكر ذاته، أن “مثل هذه التجارب تزيد المرء يقينا بأن فكرة التنظيم السياسي لدى بعض الإسلاميين هي فكرة جاهلية، الشخص ينتصر فيها للقبيلة لا للفضيلة، لأنه لا فضيلة له”.

جدير بالذكر أن الكنبوري، سبق أن نشر تدوينة على حسابه هاجم فيها أحد وزراء العثماني، إذ أكد أن المسؤول المعني يشغل خادمة من التاسعة صباحا للعاشرة ليلا طيلة أيام الأسبوع، عدا يوم الأحد، بأجرة شهرية لا تتجاوز 2000 درهما.

أضف تعليق
الوسوم

سهام الفلاح

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق