مغربي يحصل على جائزة أفضل عمدة في العالم

فاز عمدة روتردام أحمد أبو طالب، وهو من أصل مغربي، بجائزة دولية، حيث تم تكريمه أمس الثلاثاء 14 شتنبر 2021 بجائزة أفضل عمدة في العالم تكريمًا لأسلوبه في الحكم، جنبًا إلى جنب مع عمدة مدينة غريني الواقعة بالقرب من باريس فيليب ريو.

وأوردت مصادر إعلامية أن مؤسسة سيتي مايور فونداسيون، التي يقع مقرها في لندن، وهي مؤسسة فكرية دولية مكرسة للرئاسة المحلية، قدمت الجائزة لعمدة روتردام بوطالب، وهي الجائزة التي تعلن عنها كل عامين.

وقالت المؤسسة صاحبة الجائزة، إن عمدة روتردام أحمد أبو طالب “يعامل جميع المواطنين على أنهم من روتردام بغض النظر عن أصلهم أو خلفيتهم، يشترك كلا العمدتين في اعتقاد قوي بأن التمسك بقيم السلام والحرية والمساواة في الحقوق والكرامة الإنسانية ضرورية للتماسك الاجتما..”.

من جهتهم، كتب حكام المؤسسة: “أظهر العمدة رئاسة استثنائية طوال جائحة كورونا، وأدرك منذ البداية أن الفيروس يمكن أن يهدد أكثر أجزاء المجتمع ضعفا”.مضيفتا : “أحمد أبو طالب، أحد أقدم رؤساء البلديات في أوروبا وأكثرهم احترامًا، ترأس مدينة روتردام منذ عام 2009 بشجاعة وصبر وتواضع”.

وصرح أبو طالب، الذي ينحدر من ضواحي مدينة الناظورالمغربية، بعد الإعلان عن فوزه بالجائزة: “أنا عاجز عن الكلام، إنه لشرف أن يرشحني شعب روتردام لتلقي هذه الجائزة.. أنا أشعر بتقدير سكان هذه المدينة الجميلة، مدينة يعيش فيها العديد من الأشخاص المختلفين معًا لدي أجمل وظيفة يمكن للإنسان أن يتصورها”.

ويشار أنه في العام 2014، اختارت مجلة “إليسفير” الإسبوعية الهولندية، أبو طالب، ليكون شخصية العام ويحوز على لقب المواطن الهولندي الأول لسنة 2014، واصفة أبو طالب بالـ”شخصية الحازمة والملتزمة التي تكرس كامل جهودها للعمل” ليتم بعد شهرين من هذا التكريم اختياره من قبل زملائه عمداء المدن الهولندية الأخرى ليحمل لقب “عمدة السنة”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق