مغاربة غاضبون لأخنوش: مكانك السجن من أجل الكسب غير الشريف ونهب ثروات المغاربة

خلف تصريح عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، موجة سخط عارمة وسط المغاربة، فقد غصت مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات غاضبة وشاجبة لتصريح رئيس الأحرار، الذي بدأ حملته الانتخابية مبكرا استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، حيث يطمح لقيادة حكومة 2021.

وقال ناشط في رده على أخنوش: “لو كنا فعلا في بلد المؤسسات وبلد الحق القانون والديمقراطية ولا وجود للفوارق الاجتماعية.. سيكون مكانك السجن من أجل الكسب غير الشريف ونهب ثروات المغاربة..”، فيما علق آخر بالقول: “وزير الفلاحة والصيد البحري غيعاود التربية للمغاربة والله مبقيت فاهم حاجة فهاد لبلاد”.

هذا، وقال ناشط متهكما من تصريح أخنوش الذي جاء فيه” من يسب المؤسسات لا مكان له بالمغرب واللي ناقصاه التربية خاصنا نعاودو ليه التربية ديالو”: “إوا  أديوه يخدم في الفيرمة ديالك حسن أسي عزيز”.

 ومن جانبه، اعتبر الصحفي نور الدين لشهب ما صرح به عزيز أخنوش ، خطأ جسيما يستوجب التوضيح، مؤكدا على أن ما صدر عن رئيس الأحرار في حق المغاربة يتجاوز دور الأحزاب في تأطير المواطنين إلى دور تنظيم مواز.

وأضاف لشهب في تدوينة تفاعلية مع ما صرح به أخنوش، منشورة بحسابه الشخصي في موقع فايسبوك، بأن “الدولة هي من لها الحق في المراقبة والعقاب واحتكار الاستعمال “للعنف المشروع” عبر المؤسسات وليس عبر أي حزب أو تنظيم سياسي أنى كانت قوته في المشهد السياسي المغربي”.

وزاد لشهب قائلا: “السؤال المطروح هو كيف سيعيد تربية المواطنين بعيدا عن القضاء؟ هل يمتلك، مثلا، حزب أخنوش تنظيما سريا/ خاصا يتعهد بتأديب المواطنين، أم ميليشيا مسلحة، مثلا؟؟!!! الجواب: شخصيا أستبعد ذلك، ولكن المتلقي قد يفهم شيئا ٱخر، ولهذا فكلام أخنوش يستوجب توضيحا أكثر لأن سياق كلامه يحمل دعوة إلى العنف بعيدا عن جهاز الدولة”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق