معمرة مغربية تنتصر على كورونا في فاس

انتصرت سيدة عجوز في فاس على كورونا وغادرت صاحبة 110 سنة، يوم الجمعة، المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، بعد تعافيها من فيروس كوفيد 19.

المسنة شفيت من المرض تماما بعد 26 يوما من مقامها في المستشفى حيث تم التكفل بها وفق البروتوكول العلاجي المعتمد طبقا لتعليمات وزارة الصحة.

وقد تغلبت العجوز المصابة محنة المرض، بفضل جهود الطاقم الطبي وشبه الطبي العامل بالمركز الاستشفائي الجامعي ودعم أفراد أسرتها، حسب ما صرح به لوكالة المغرب العربي للأنباء، الطبيب محمد الأبكري.

وأفاد المصدر الطبي المسؤول الطبي بأنها لا تعاني من أي مرض بالرغم من تقدمها في السن.

يذكر أن جهة فاس مكناس سجلت خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية تعافي 60 مصابا بفيروس كوفيد 19.بما رفع العدد الاجمالي لحالات الشفاء المؤكدة بالجهة الى 892 حالة، أي 2، 89 في المائة، حسب ما علم لدى المديرية الجهوية للصحة، عند السادسة مساء من يومه الجمعة.

إلى ذلك، بقي قيد العلاج 81 مصابا على مستوى الجهة (1، 8 في المائة) التي باتت 4 أقاليم وعمالة منها خالية من كوفيد 19. ويتعلق الأمر بمكناس، بولمان، تازة، مولاي يعقوب وإفران.

وفي ال24 ساعة الماضية، لم تسجل أية إصابة جديدة ليستقر عدد المصابين بالجهة في 1000 حالة منذ بداية الوباء.

وتتوزع حالات الإصابة بكوفيد 19 على صعيد الجهة بين مدن فاس (615 حالة)، الحاجب (122)، مكناس (119)، تازة (55)، صفرو (46)، إفران (20)، تاونات (15)، مولاي يعقوب (8). ولم يسجل إقليم بولمان أية حالة حتى الآن.

هذا، فيما استقر عدد الوفيات على صعيد الجهة لغاية يوم الجمعة في 27 حالة.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق