مطالب بمحاسبة رجل سلطة اعتدى على مواطنين خالفوا حالة الطوارئ الصحية بالصفع والركل

أثار فيديو تعنيف رجل سلطة لمواطنين، أثناء فرض حالة الطوارئ الصحية في المغرب، جدلاً واسعًا داخل الأوساط الحقوقية.

ويتعلق الأمر بمقطع فيديو يوثق لاعتداء العنصر الأمني على عدد من الأشخاص بالصفع والركل في منطقة عين حرودة، قرب مدينة الدار البيضاء.

وقد عرف انتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبرت مختلف الهيئات الحقوقية مغربية عن استنكارها للطريقة التي تعامل بها رجل السلطة مع المواطنين الذين خالفوا حالة الطوارئ الصحية المفروضة لمكافحة انتشار فيروس “كورونا”.

وفي هذا السياق، دعا مرصد الشمال لحقوق الإنسان “إلى فتح تحقيق إداري وقضائي مع رجل السلطة الذي ظهر في الفيديو، معتبراً أن “ما قام به يبرز شططاً في استعمال السلطة، وانتهاكاً للكرامة، وتعريضاً للتعذيب”.

وقال المرصد الحقوقي، في بيان توصلت الحياة اليومية بنسخة منه، إن “جميع الأفراد لم يظهروا أية مقاومة لمنفذي القانون، كذلك إن قانون الطوارئ الصحية واضح في ما يخص العقوبات المفروضة في حالة خرقها”.

وحذّر المرصد في وقت سابق، من أن (يتسبب) “إعلان حالة الطوارئ الصحية في المغرب بسبب انتشار فيروس كورونا، وما يتبع ذلك من تدابير.. في انتهاك حقوق الإنسان، بما في ذلك انتهاك الحق في الحياة، والحق في السلامة الجسدية، وتعريض الأفراد للتعذيب، أو للمعاملة أو العقوبة القاسية أو الحاطة بالكرامة، وانتهاك الحق في حرية الفكر والتعبير”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق