مستلزمات طبية مهربة من الصين وإسبانيا تهدد صحة المغاربة

 حذرت الجمعية المغربية للمعدات البيوطبية من مخاطر تفشي افه دخول مستلزمات طبية عبر نقط التهريب إلى المغرب .

وقال كريم زاهر الكاتب العام للجمعية في تصريح ليومية “المساء إن هناك العديد من المستلزمات الطبية المهربة التي لا تحترم المعايير المطلوبة و لا الشروط الضرورية، تروج بالأسواق وتشكل خطرا على صحة المغاربة، مشيرا إلى أنها تدخل بشكل غير قانوني عن طريق التهريب من مدينة مليلية وإسبانيا وأحيانا الصين، وتسوق بالمغرب بأثمنة منخفضة، ويقبل عليها عدد من الأطباء.

وأوضح ذات المتحدث أن هذه المستلزمات المهربة تشكل خطرا علي الصحة مثل تأثيرها على نتائج التحاليل التي تجرى للمرضى، كما قد تؤدي أيضا الى نقل امراض في حالة كانت ملوثة وغير معقمة مشيرا الى انه لتفادي هذه المخاطر والمشاكل التي يطرحها تهريب هذه المستلزمات المغشوشة تنسق الجمعية مع مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة من أجل حماية صحة المغاربة .

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق