مدنيو إدلب يواصلون التدفق إلى مناطق تحت سيطرة الجيش السوري

أفادت وكالة “وكالة روسيا اليوم” نقلا عن المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريتان هذا الأخير قد قام اليوم الإثنين، بفتح 3 معابر لتأمين خروج المدنيين من مناطق سيطرة المسلحين في إدلب إلى الأراضي الخاضعة لسيطرة الجيش السوري.

وقال بيان المركز، إنه “بدءاً من الساعة 13:00 بتوقيت موسكو بدأت ثلاث نقاط تفتيش في العمل (المعابر)، من أجل مغادرة المدنيين للمناطق التي يسيطر عليها المسلحون في منطقة إدلب لخفض التصعيد.. وتقع المعابر في أبو الظهور والهبيط والحاضر”.

وبحسب البيان، فإن هذه المعابر تتضمن نقطا لتقديم الإسعاف والماء الصالح للشرب والغذاء الساخن والأدوية والمستلزمات الأساسية، وتم تخصيص وسائل نقل لإخراج الراغبين في الانسحاب من مناطق سيطرة المسلحين.

وتدخل معظم أراضي محافظة إدلب السورية إضافة إلى أجزاء من محافظات حمص واللاذقية وحلب، ضمن منطقة خفض التصعيد التي أقيمت في إطار عملية أستانا التفاوضية بين روسيا وتركيا وإيران.

وللتذكير، فإن المنطقة تشهد تصعيداً ميدانياً جديداً بعد أن شنّت الفصائل المسلحة المتمركزة في المنطقة بقيادة تنظيم “هيئة تحرير الشام”، المكون بالدرجة الأولى من عناصر “جبهة النصرة”، في دجنبر الماضي، هجمات واسعة عدة على مواقع للقوات الحكومية التي أطلقت، بعد صد تلك الاعتداءات، عمليات مضادة تمكنت من خلالها في الأيام الماضية من تحرير نحو 320 كيلومترا مربعا.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق