محامي الصحفي الريسوني: سليمان بمعنويات مرتفعة ولا يعرف الشاب الذي اتهمه بالاغتصاب

كشف المحامي سعيد بوزردة أحد أعضاء هيئة الدفاع الصحفي سليمان الريسوني، عن تطورات مثيرة في ملف رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم”.

وقال المحامي بوزردة في تصريح صحفي، إن الريسوني نفى جميع التهم الموجه إليه، مؤكدا على أنه لا يعرف الشاب الذي يتهمه باغتصابه ولا يذكر ما إذا كان التقى به.

وأضاف المحامي بوزردة “أنه تم الاستماع للمدعو آدم صاحب الشكاية، الذي اختفى بعدها، ثم تم الاستماع لموكله، وعدد من الأشخاص المتدخلين في تصوير برنامج..”، لافتا الانتباه إلى أنه خلال مرحلة التقديم تبين لنا كدفاع “لا وجود لدليل”، الأمر الذي اضطرت معه النيابة العامة يضيف بوزردة، للمطالبة بإجراء تحقيق مبرزا أنه “في مثل هذه الوقائع المطالبة بإجراء تحقيق مسألة اختيارية”.

وأشار محامي الريسوني إلى أنه تم الاستماع ابتدائيا أمام قاضي التحقيق لموكله، حيث نفى جميع التهم الموجهة اليه، ليأمر قاضي التحقيق بعد ذلك، بايداعه في السجن، رغم توفره على كامل الضمانات، وحدد جلسة الاستنطاق التفصيلي يوم 11 يونيو القادم.

وعن عن حالته النفسية، قال بوزردة إن الريسوني بمعنويات مرتفعة ويؤكد “أن متابعته اليوم، هي ضريبة نتيجة لمواقفه التي يكتبها، عن مجموعة من الفاعلين في السلطة المغربية، وهو متمسك ببراءته”، وآخر ما قال: “دعيو معايا نوبتي جات الله يفرج”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق