مجلس جماعة بنمنصور يدخل على خط الفوضى التي عرفها سوق أولاد جلول

عبد الكريم الشتيوي

عاش سوق الأحد أولاد جلول بجماعة بنمنصور نواحي القنيطرة، أمس الأحد 07 يوليوز 2019، أجواء غير عادية طبعتها الفوضى التي كانت وراءها عناصر تحركها مصالح شخصية صرفة وغير مشروعة، عمدت إلى بت الرعب في صفوف المواطنات والمواطنين وتهديد التجار والمارة وتخريب وإتلاف البضائع والسلع.

وعبر مجلس جماعة بنمنصور في بيان توصلت الحياة اليومية بنسخة منه، عن قلقه الشديد إزاء التصرفات المؤسفة لهذه العناصر، والتي خلقت جوامن الارتباك والتوتر في أوساط مرتفقي السوق الأسبوعي، مؤكدا العناصر المذكورة سالفا قامت بأعمال تخريبية طالت اليافطة التي تحمل القرار الجبائي الواجب التطبيق لتسهيل نشر إشاعات مفادها زيادات في الأسعار، كما اعتدت على العديد من الباعة بتهديم قياطينهم وتكسير كراريس بعضهم وإتلاف سلعهم.

وأكد أن العناصر التي تسببت في هذه الفوضى كانت تقوم بعملية استخلاص الرسوم (الصنك) من المرتفقين سابقا، علما أنه بموجب الصفقة رقم 02 – 2019 أصبحت شركة “صونابارك” هي المأذون لها باستغلال هذا السوق والتي استقدمت مستخدميها لاستخلاص الرسوم من المرتفقين في احترام تام للقرار الجبائي المعمول به، علما أن هذه الصفقة وبفضل الشفافية التامة التي طبعتها مكت المجلس من الحصول على 128 مليون سنتيم إضافية مقارنة مع الصفقة السابقة.

كما شدد على أن الإشاعات والمعطيات التي روجتها هذه العناصر في أوساط ساكنة بنمنصور بخصوص الزيادة في الرسوم لا اساس لها من الصحة، وذلك أن القرار الجبائي الصادر بتاريخ 16 ماي 2019 لا يتضمن أية زيادات تهم المنتجات المحاية التي تنتجها جماعة بنمنصور وقبائل المناصرة، حيث بقي رسوم الكاكاو ثلاثة دراهم للكيس وثمن رسوم الحبوب عن كل قنطار أو خنشة 100 كيلوغرام هو خمسة درهم، كما أن أثمنة الرسوم بالنسبة للماشية (الغنم والماعزو الخرفان والجديان) لم يطلها أي تغيير.

وتابع بأن المجلس سبق أن توصل بالعديد من الشكايات تتعلق بالترويح لرسوم مخالفة تماما للقرار المعتمد من طرف المجلس، حيث عمل الرئيس على إيفاد لجنة برئاسة الخليفة الثالث للمجلس مع بعض الأعوان، وبتنسيق مع السلطة المحلية من أجل تفادي أي لبس أو غموض في هذا الشأن، علما أن الشركة السابقة التي كانت تستغل السوق الأسبوعي لم تكن تعمل على طبع التذاكر، وهو ما يؤثر على عملية استخلاص الرسوم ومقاديرها وفقا للضوابط المتضمنة في القرار الجبائي.

وأفاد في الأخير أن رئيس المجلس راسل ممثل شركة “صوناباراك” من أجل الحرص على الاحترام التام لمقتضيات القرار الجبائي والتقيد بما ورد فيه بخصوص الرسوم، وذلك باعتماد تذاكر مرقمة وتوفير لباس موحد للعاملين في استخلاص الرسوم حتى يتمكن المواطنات المعنيون من التعرف عليهم والعمل على طبع يافطات كبيرة تحمل القرار الجبائي للتعريف بمقتضياته.

 

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق