مجلس النواب يعود إلى حجمه الطبيعي ويصوت لفرنسة التعليم

أخيرا وضع حد للجدل الذي لا يغني في ساعة امتحان الارادات الحرة من عدمها،وصادق مجلس النواب، في جلسة عمومية مساء يومه الاثنين،على مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي،والقاضي بفرنسة بعض المواد العلمية والتقنية.
فبعد جلسة نقاش استمرت لساعات، خضع الجميع، الا من رحم ربك، للاملاءات الواردة من مكان ما فصوت 241 نائبا برلمانيا لصالح مشروع القانون الإطار، ضمنهم نواب حزب العدالة والتنمية، مقابل معارضة 4 نواب (نائبان من البيجيدي واثنان من فيدرالية اليسار)،فيما فضل 21 نائبا امساك العصا من الوسط من خلال الامتناع عن التصويت.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق