ماكرون يأمر بسلسلة تحقيقات في مراقبة محتملة لأرقام هواتفه ببرنامج التجسس “بيغاسوس”

كشف رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، اليوم الأربعاء، بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمر بفتح بسلسلة من التحقيقات في مراقبة محتملة لأرقام هواتفه ببرنامج التجسس بيغاسوس.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي في لقاء على قناة “تي أف 1”: “لقد أمر رئيس الجمهورية بسلسلة تحقيقات”، وأضاف: “إذا تم إثبات هذه الحقائق، فستكون خطيرة. أؤكد ذلك”.

وتأتي هذه التحقيقات على خلفية ما نشره إعلاميون دوليون بموقع وكذلك صحيفة “لوموند” الفرنسية، حول احتمال خضوع أرقام هواتف ماكرون في 2019 ورئيس الوزراء السابق إدوار فيليب و14 وزيرا فرنسيا آخر للمراقبة بواسطة برنامج “بيغاسوس”.

وأثبت التحقيق الذي نشر حول العمليات التي استُخدم بموجبها برنامج شركة “NSO Group” الإسرائيلية، بأن بيغاسوس استعمل في للتجسس على السياسيين ورجال الأعمال والنشطاء والصحفيين والمعارضين في جميع أنحاء العالم، بدل تعقب المجرمين والإرهابيين.
البرنامج يمكن من الوصول إلى البيانات والسجل الكامل لموقع الشخص والرسائل والصور المؤرشفة.
وكانت شركة NSO قد ذكرت بأن البرنامج تم بيعه فقط للحكومات المسؤولة لمنع الهجمات الإرهابية والجرائم الأخرى، غير أن التحقيقيات أثبتت استعماله في التصنت والتجسس على الصحفيين والفاعلين السياسيين.
أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق