ماذا يجري بين سجناء الحراك وإدارة سجن عكاشة؟ بيان لإدارة السجن يعكس وضعا لا يطمئن

نفت إدارة السجن المحلي (عين السبع 1) في بيان لها ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية بخصوص دخول أحد معتقلي حراك الحسيمة في إضراب عن الطعام بالسجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء.

وجاء في البيان أن إدارة هذه المؤسسة تؤكد إلى الرأي العام أنها “تفاعلت مع طلب النزلاء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة الذين رغبوا في تجميعهم بحي واحد، وذلك بعد أن تمكنت من إفراغ جناح جماعي بالحي الذي يأويهم، إلا أن إدارة المؤسسة تفاجأت حين تلبية الطلب المذكور بمطالبة بعض هؤلاء النزلاء بإرجاع معتقل آخر على خلفية نفس الأحداث تم ترحيله تأديبيا وبشكل مؤقت إلى مؤسسة سجنية أخرى، على إثر ارتكابه مخالفة تتمثل في إثارة البلبلة والفوضى بقاعة الزيارة وبزنزانته لما رفضت الإدارة الاستجابة إلى طلبه الرامي إلى السماح بزيارته من طرف أحد الأشخاص الذي لا تربطه به أية صلة قرابة”.

وقالت إدارة السجن في بيانها، أنها تفاجأت كذلك بطلب بعضهم إيوائهم بغرف انفرادية في تناقض تام مع طلبهم الأول، مهددين بالدخول في إضراب عن الطعام، مما يدل على أن الأهداف الكامنة وراء هذه السلوكات لا تمت بصلة لظروف اعتقالهم بالمؤسسة، ولهذا فإن إدارة المؤسسة حريصة على فرض النظام داخل المؤسسة وعلى توفير ظروف اعتقال مطابقة للقانون لجميع النزلاء، حسب البيان.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق