ماء العينين تربط فاجعة الصويرة بأول شرط بدأ به “البلوكاج الحكومي”

الحياة اليومية: سهام الفلاح

على هامش الفاجعة التي اهتزتلها الرأي العام الوطني والدولي، أمس الأحد، عقب عملية توزيع “القفة”، تفاعل عدد من السياسين والحقوقيين مع الخبر مستنكرين الحادث بشدة، وربطت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، الواقعة بالشرط الأول الذي بدأ به البلوكاج. 

وقالت ماء العينين في تدوينة بموقع الفايسبوك، “لحظات الصدمة والحزن هي لحظات الصراحة والوضوح”، مضيفة “لا أدري لماذا تذكرت أن أول شرط بدأ به البلوكاج هو إيقاف الدعم المباشر للفئات المسحوقة التي تجاهلتها كل خطط التنمية المعلنة حتى صارت لا تعرف من المواطنة إلا تلك الصدفة التي جعلتها تنتمي الى حدود جغرافية معينة”.

وفي السياق ذاته، أوضحت البرلمانية عز حزب “المصباح” بالقول: “دعم مستحق تؤدي من خلاله الدولة بعضا من الدين تجاه نسوة تركن للأمية والفقر والجوع والبرد و مكابدة حياة قاسية لتربية أطفال لم تعترف الدولة أنهم مواطنوها لهم من الحقوق مثل ما لأبناء تلك العائلات القليلة التي تحتكر خيرات البر والبحر والجو”، مشيرة إلى أنه “دعم ناضل بنكيران لإقراره ضمن ميزانيات لم تكن منصفة”.

وختمت المتحدثة تدوينتها “اليوم والنساء يمتن لأجل رغيف كرامة وجب التذكير أن لا سبيل للتنمية الا بعدالة في توزيع الثروة.تلك الثروة التي لا ندري هل كشفوا بعد عن مصيرها أم أن أرواحا كثيرة ستزهق في سبيل توزيعها بالعدل والانصاف اللازمين”.

أضف تعليق
الوسوم

سهام الفلاح

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق