لوكي طبيب مارادنا: فعلت ما في وسعي لأنقذ حياته

كشف ليوبولدو لوكي طبيب الأسطورة الأرجنتيني الراحل، دييغو ارماندو مارادونا، أنه قام بما في وسعه لإنقاذ حياة هذا الأخير.

وصرح لوكي لوسائل إعلام أرجنتينية بأنه عقب خضوعه للتحقيق بتهمة القتل غير العمد بعد أربعة أيام من وفاة “الفتى الذهبي” عن عمر ناهز 60 سنة جراء أزمة قلبية في منزله: “أنا متأكد تماما من أنني فعلت ما هو في صالح دييغو، أفضل ما بوسعي”.

وقال: “إذا كنت مسؤولا عن أمر ما، فأنا مسؤول عن حب دييغو، ورعايته، وتمديد حياته، وتحسينها حتى آخر لحظة، أنا مسؤول عن هذا فقط، لقد فعلت المستحيل لهذا الأمر”.

ومعلوم بأن القضاء الأرجنتيني فتح تحقيقا، يوم الجمعة الماضي، حول إمكانية حدوث إهمال في تلقي الرعاية اللازمة أدى إلى وفاة مارادونا.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق