لجنة بنموسى تزيد من إهانة الأحزاب وتعتبر مقترحاتهم دون المستوى

 عبرت لجنة بنموسى عن استيائها من التصورات التي قدمتها أغلب الأحزاب السياسية والنقابات حول تصوراتها للنموذج التنموي الجديد معتبرة مقترحاتهم دون المستوى. وذلك حسب ما أكدته مصادر مطلعة.

وقالت ذات المصادر إن معظم الهيئات التي استمعت لها لجنة  النموذج التنموي الجديد لم تقدم تصوراتها مكتوبة، بل فقط شفويا، في حين كانت اللجنة ترغب بأن تتوصل بالوثيقة مكتوبة ليقرأها أعضاؤها وتكون محور استفسارات ومباحثات وتساؤلات مع قيادات تلك الأحزاب مباشرة بعد لقائها بمقر اللجنة، وهو ما لم تحترمه العديد من النقابات والأحزاب.

 وأشارت ذات المصادر إلى أن لجة بنموسى انزعجت من لغة “الإنشاء واللغو واللغط التي كتبت بها مقترحات الأحزاب السياسية، حيث الحديث في كل ما هو عام والمطالبة بكل شيء، من الديمقراطية إلى إصلاح التعليم، وإصلاح الاقتصاد والعدل والإدارة وغيرها، لكن السؤال الذي لم تجب عنه الأحزاب هو: كيف ذلك؟”.

وبالمقابل كان المنسق الوطني للحزب المغربي الحر، محمد زيان الذي رفض حزبه دعوة اللجنة احتراما لمبادئ الحزب القائمة على الدفاع عن القيم الكونية للديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان، والتي تتعارض مع مشروع إعداد نموذج تنموي موحد تجتمع عليه كافة القوى السياسية والنقابية والجمعوية، قد شن هجوما لاذعا على الأحزاب التي وافقت على دعوة بنموسى رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، مؤكدا على أن الأحزاب التي استجابت لدعوة لجنة شكيب بنموسى لا تستحق ثقة المغاربة، متسائلا عما إذا كانت هذه الأحزاب تشتغل بدون برامج تنموية قبل لجنة بنموسى.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق