كارثة تحطم طائرة باكستانية يخلف 93 قتيلا وهذه تفاصيل الحادث

أدى تحطم طائرة باكستانية، اليوم الجمعة، بمدينة كراتشي إلى مقتل 98 شخصاً، بين ركاب وأفراد طاقم، ونجا 3 منهم فقط، تم نقلهم إلى المستشفيات، فيما نشر موقع LiveATC المتتبع اتصالات الطيران بالعالم، تسجيلا صوتيا لآخر اتصال من قائد الطائرة الذي أرسل إشارة استغاثة أبلغ فيها برج المراقبة بمطارمدينة كراتشي الدولي، أن محركي الـ Airbus A 320 تعطلا عن العمل أثناء محاولته الهبوط.

بعدها حامت بالطائرة فوق المطار، وقامت بمحاولة ثانية للاقتراب من مدرجه مجددا، لكن طاقمها لم يفلح، فأبلغ برج المراقبة أن الطائرة تنحرف عن مسارها يسارا، وطلب إذنا بالهبوط في أحد مدرجي المطار، وبعد 12 ثانية أرسل إلى العاملين في برج المراقبة إشارة استغاثة Mayday في وقت منحوه إذنا بالهبوط على أي من المدرجين، غرب وجنوب غربي المطار، وكان ذلك آخر اتصال بينه وبين برج المراقبة قبل أن تهوي الطائرة وتسقط متحطمة في منطقة Model-Colony السكنية، وفقا لوسائل الإعلام المحلية.

وقد أثبت ذلك الاتصال، أن تحطم الطائرة كان سببه عطل فني، غير معروف بعد، وهو ما قاله أيضا المتحدث باسم الخطوط الجوية الباكستانية، عبدالله خان، ونقلته وكالة “رويترز” ضمن خبر ذكرت فيه أن الجيش الباكستاني أرسل هليكوبتيرات لتقييم الأضرار والمشاركة في جهود الإنقاذ التي قامت بها فرق بحث في المناطق الحضرية على الأرض، سعيا للعثور على ناجين بين حطام الطائرة التي كانت قادمة من “لاهور” عاصمة إقليم البنجاب، والبعيدة في الوسط الشرقي الباكستاني 1200 كيلومتر عن كراتشي، حيث تحطمت.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق