فضيحة جديدة بحزب الأحرار.. شبهات حول استفادة البرلماني بودلال من قرض بقيمة 7 ملايير

لحسن معتصم

ما تزال فضائح القطاع الفلاحي الذي يدبره عزيز أخنوش تظهر إلى العلن؛ فبعض فضيحة أضاحي العيد حصلت الحياة اليومية على وثائق تفيد استفادة برلماني التجمع الوطني للأحرار والكاتب الجهوي للحزب بسوس سابقا محمد بوهدود بودلال، والمحكوم بتهم الفساد الانتخابي من طرف المحكمة العليا، من 30 مليارا كقروض عبر التعاونية الفلاحية للجنوب التي يترأس مجلسها الإداري، وكذلك عبر شركة أسسها ذات البرلماني لتسهيل عمليات الحصول على القروض من القرض الفلاحي التابع لوزارة أخنوش.

مصادر الجريدة قالت إن شكوكا تحوم حول طبيعة قرض تصل قيمته ما يقارب 7 ملايير؛ بحيث وبناء على وثائق ومستندات خطيرة، فإن مسؤولا جهويا بالقرض الفلاحي عمد إلى الاستفادة من المغادرة الطوعية رغم أن سنه لا يتجاوز الأربعين وتأسيس مكتب للاستشارات، أقدم على التلاعب بعقود لتسهيل حصول ذات البرلماني على قرض بقيمة تناهز 7 ملايير.

هذا، وتبين وثيقة صادرة عن إدارة المحافظة العامة للأملاك العقارية أن هناك تباين في قيمة القرض الذي حصل عليه البرلماني محمد بودلال الذي يترأس التعاونية الفلاحية للجنوب باسم شركة تابعة لذات التعاونية، وأن هناك أيضا تباينا في تواريخ تسجيل عقود الحصول على ما مجموعه 65 مليون درهم، بحيث تم استصدار وثيقة تفيد أن الأخير حصل على ما مجموعه 3.5 ملايير خلال سنة 2018، لكن في الواقع بالرجوع إلى الأدلة والوثائق فإنه لم يستفد بودلال من أي قرض من ذات المؤسسة البنكية منذ 3 سنوات، وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام.

وبحسب مصادر مطلعة، فإنه مخافة انكشاف أمر الاختلاسات عمد المدير الجهوي السابق للقرض الفلاحي إلى تزوير وثائق الحصول على القرض، لكن وثيقة داخلية للمحافظة العقارية كشفت أن القرض الفلاحي عمد إلى إضافة المبلغ المنقوص بالصك العقاري الذي كان من المفروض على المعني بالأمر إرجاعه إلى إدارة المحافظة العقارية وليس تركه بإدارة المؤسسة البنكية التي عندما انكشف الأمر سارعت إلى استبدال التواريخ.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق