فرنسا.. 8 سنوات سجنا لمغربية عائدة من سوريا

قضت محكمة فرنسية في باريس بالسجن 8 سنوات، مع وجوب تنفيذ ثلثي المدة، على امرأة عمرها 37 عاما لتوجهها إلى سوريا، حيث مكثت هناك 9 أشهر مع أولادها الثلاثة عام 2017.

وطالبت النيابة العامة بالسجن 6 سنوات بحق الإيطالية المغربية الأصل، رجائي مجاهد، التي جرت محاكمتها بتهمتي تشكيل عصابة ذات مخطط إرهابي وانتزاع أطفال.

ورأت المحكمة الجنائية أن حكمها هذا هو “العقوبة الوحيدة المناسبة” لسلوك المرأة و”نفيها المطلق للوقائع”، حيث مضت “إلى حد إنكار بينات هذا الملف”.

وتوجهت المرأة إلى سوريا في مارس 2017 بعد الهجمات الإرهابية المسلحة الدامية التي ضربت فرنسا، مصطحبة معها ابنتها البالغة من العمر 9 سنوات وابنيها البالغين من العمر 7 سنوات و5 سنوات.

ورأت المحكمة أن المرأة حضرت لرحيلها وأخفته واعتبرته نهائيا، مشيرة إلى أن المرأة التي كانت متزوجة في ذلك الحين التحقت في سوريا بـ”مقاتل” من حركة “أحرار الشام” كانت تقيم معه علاقة عبر الإنترنت، وتزوجته لدى وصولها إلى محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق