فرنسا وألمانيا تستعجلان فتح الحدود

بدأت الإكراهات الاقتصادية والتجارية تضغط على الحكومات الغربية وخاصة فرنسا وألمانيا، اللتان تلعبان الدور القيادي داخل الاتحاد الأوروبي.

في هذا السياق، دعا رئيس البرلمان الفرنسي ونظيره الألماني (الثلاثاء ) إلى فتح الحدود بين الدول الأوروبية بأسرع وقت ممكن، بعد أسابيع من الإغلاق الهادف للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

واعتبر الفرنسي ريشار فيران والألماني وولفغانغ شوبل في إعلان مشترك  أنه “على فرنسا وألمانيا العمل لصالح إعادة فورية لحرية الحركة داخل فضاء شينغين حين تتوفر الظروف المناسبة لذلك”.

وللتذكير، فان فيران عضو في حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الوسطي “الجمهورية إلى الأمام”، أما شوبل فهو من الشخصيات النافذة في حزب المستشارة أنغيلا ميركل المحافظ (الاتحاد المسيحي الديموقراطي).

وأكد رئيسا البرلمانين الفرنسي والألماني في الوثيقة بانه “كان لإغلاق الحدود الفرنسية-الألمانية أصلا نتائج قوية، تتعدى المنطقة الحدودية وتلقي بثقلها خصوصا على تصور العلاقة الفرنسية-الألمانية”، داعيان إلى “تحرك سريع”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق