فرنسا تتوقع أزمة اقتصادية طويلة الأمد وتدعو أوروبا للتضامن

على مشارف الاجتماع المزمع عقده يوم الثلاثاء القادم بين وزراء مالية الاتحاد الأوروبي، دعا وزير المالية الفرنسي برونو لومير، اليوم الخميس، “الدول الأعضاء في منطقة اليورو إلى إظهار التضامن والمضي قدما لمواجهة أزمة اقتصادية يبدو أنها ستكون طويلة ومكلفة”.

وقال الوزير: “لقد حان الوقت لإظهار تضامننا لمواجهة الأزمة”، ودعا “دول الشمال والجنوب إلى إيجاد أرضية مشتركة لواجهة الأزمة الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد”.

وأضاف الوزير: “ليس هناك ما يعود بالضرر على أوروبا أكثر من وجود رد غدا على الأزمة يوافق عليه البعض ويرفضه الآخرون”، وتابع “إذا أردنا أن نكون مؤثرين، فنحن بصراحة نحتاج إلى تنسيق متين”، وأمل “التوصل إلى توافق في الاجتماع المقبل لوزراء مالية منطقة اليورو يوم الثلاثاء المقبل”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق