غرق راعي حاول إنقاذ أغنامه من الفيضانات بتنغير

أدت فيضانات ضربت منطقة أمسمرير بإقليم تنغير، إلى جرف أحد الرعاة الرحل الذي كان يتواجد بجانب أحد السهول التي مرت منها السيول.

ووفق مصادر محلية، فإن الراعي الذي يتحدر من دوار إمينوارك توفي حينما كان يحاول إنقاذ قطيعه، غير أن السيول جرفته بعيداً. 

وتابعت ذات المصادر، أنه جرى العثور على جثة الهالك في منطقة قريبة من “امسرير”، بعد إشعار السلطات بالواقعة.

هذا، ولقي سبعة أشخاص مصرعهم أول أمس الأربعاء، فيما لايزال البحث جاريا عن مفقود، خلال فيضانات شهدتها منطقة تزيرت بجماعة إمي نتيارت إقليم تارودانت، وهو الحادث الذي خلف تذمر وسطا المغاربة، خصوصا أن الملعب تم تشييده في مجرى الواد.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق