غارة جوية تنهي مغامرة مسؤول كبير بالبوليساريو بالقرب من الجدار الرملي

نفذ الجيش المغربي عملية عسكرية خلال الساعات الماضية، أدت إلى مقتل عدد من قيادات جبهة البوليساريو الانفصالية، وعلى رأسهم قائد ما يسمى بجهاز الدرك الصحراوي “الداه ولد البندير”. وفق ما أورده منتدى “القوات المسلحة الملكية-المغرب” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

المصدر ذاته أوضح بأن معلومات استخباراتية دقيقة توصلت بها قيادة القوات المسلحة الملكية ، أفادت بأن ولد البندير كان برفقة عدد من القادة الآخرين، داخل المنطقة العازلة شرق الجدار الأمني المغربي، بصدد الإعداد لعمل عدائي ، لتصدر الأوامر بتوجيه ضربة صاروخية محدودة ومركزة، أسفرت عن خسائر بشرية كبيرة في صفوف العدو.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق