عمال ميناء «مارينا اسمير» يحتجون على طردهم دون احترام القانون (وثيقة)

على خلفية الطرد الذي لحق مجموعة من مستخدمي وعمال الميناء الترفيهي “مرينا اسمير” دون احترام المسطرة القانونية الواجب اتباعها في حالة التسريح الجماعي للعمال.

قالت نقابة مستخدمي وعمال الميناء الترفهي “مرينا اسمير” في بيان تتوفر جريدة الحياة اليومية على نسخة منه، إن إقدام الشركة على حرمانهم من الاستمرار في العمل مع الشركة التي حلت محل الشركة السابقة يضرب عرض الحائط أحد البنود دفتر التحملات المنظم لعملية تسير الميناء وعلاقة الشغيلة عند إسقاط حق الامتياز.

وأوضح ذات البيان، أنه بعدما تم استنفاذ جميع المحاولات الودية قصد الوصول على معالجة قانونية لهذا الملف بسبب التعاطي الغير الجدي لمديرية الشغل والإدماج المهني والسلطات المحلية التي تأتي بمقترحات حلول غير مجدية وتعجيزية تضرب في عمق العمال في حق الاقدمية والأجر وباقي حقوقهم المكتسبة.

وعبرت النقابة في ذات البيان عن استنكارها لما أقدمت عليه الوكالة من خروقات سافرة لقوانين الشغل وتشريعات العمل دون مراعاتها لظروف العمال.

وحمل البيان المسؤولية الكاملة  للوكالة الوطنية للموانئ جهة البوغاز في خروقاتها بعدم احترامها لبنود دفتر التحملات فيما يتعلق بعلاقة الشغل في مثل هذه الحالات وللسلطات على موقفها المتخاذل وعدم تعاطيها الإيجابي لمعالجة هذا الملف.

وأضاف البيان أنه تقرر مواصلة الأشكال الاحتجاجية السلمية أمام مقر العمل بالميناء وباقي المقرات المعنية.

ودعت النقابة كافة الهيئات الحقوقية والمدنية إلى الوقوف بجانب هؤلاء العمال ومساندتهم في الأشكال النضالية.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق