علي إد أوفقير مدرب متألق بأمل تزنيت يرقد بمستشفى الحسن الثاني بأكادير نتيجة الإهمال

رضوان الصاوي

استنكرت الأوساط الرياضية السوسية الإهمال الذي لقيه الإطار الوطني علي إد أوفقير والذي يعاني منذ مدة من مرض التعفن في الجهاز التنفسي، دون أية التفاتة من الجامعة الملكية لكرة القدم أو عصبة سوس أو حتى من فريق أمل تزنيت الذي ارتبط إسمه بهذا المدرب لمدة طويلة.

والبت جمعية المدربين بجهة سوس اتخاذ مبادرة لإنقاد هذا المدرب الذي أعطى الكثير لكرة القدم السوسية ففضلا عن أمل تزنيت الذي دربه عدة مرات في فترات صعبة وحالكة درب أيضا عددا كبيرا من أندية القسم الشرفي وخاصة بإقليم تزنيت وسيدي إفني، مثل شباب أيت ابراييم وإعريمن الساحل ونهضة تافراوت وغيرها، بالإضافة إلى أن سي علي مربي و أستاذ للتربية البدنية قدم الكثير للرياضة المدرسية وخاصة بإقليم تزنيت.

يذكر أن المدرب علي إزأوفقير يرقد بالمستشفى الجهوي بأكادير في وضع صحي صعب بين الحياة والموت، نرجو الله أن يعجل بشفائه، هذا في الوقت الذي تبحث فيه جمعية المدربين عن وسائل لتحمل الجامعة والعصبة لمسؤولياتهما في هذا الجانب.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

x
إغلاق