على نفسها جنت براقش

الكاتب: كريم أمزال

قول الحقيقة أفضل من انخراط مكشوف مع الفساد وتعرية الواقع وفضحه أحسن من تلبيسه رداء الوهم.

مرشحو الأحرار بتمازيرت معنيون بالأسئلة الحارقة التي تكتوي بها جباه واحاتنا فهم يوهمون ساكنتهم بأن وكيل لائحتهم يستطيع سن تشريعات مفيدة ولصالح الواحة لكن الواقع يكذب أوهام الانخراط المزيف فالرجل أمي، مقاول ناهب للفرشة المائية، وواقع حال أيت إحيا يقض مضجعه خصاص كبير في الماء الصالح للشرب.

من المسؤول: هل من يفضح هذه الأكاذيب؟ أم من ينخرط وهو أوهن من خيط العنكبوت؟ من يرقص رقصة المذبوح؟ ماذا جنى المجلس الإقليمي الذي تم انتخابه في الولاية السابقة والذي يقوده حزب الحمامة، سوى الخيبات؟

ماذا جنت المنطقة من منسق الحزب الذي يستغل الضعفاء وولدتهم أمهاتهم أحرارا؟ ينشر العنف والعنصرية، ويحصد جهد من انتخبوه بدوائر انتخابية تئن من فقر وعوز وعزلة وخصاص في الماء الصالح للشرب والطرق والقناطر..؛ وجماعة مازالت مشتتة لا تتوفر على مركز حضري ناشئ وقد تقلودا مهام التسيير من قبل.

لم تجن الجماعة منهم سوى تغيير ألوانكم السياسية واصطفافكم خلف الفساد والمفسدون”.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق