على طريقة الأفلام.. مغربي ينجح في الفرار من سجن بإيطاليا

مريم باحمو

نجح مهاجر مغربي، في الهروب من سجن “بيليتسي” الكائن ضواحي مدينة “أفيلينو” الإيطالية.

وعلى طريقة الأفلام تمكن السجين المغربي، قبل يومين من الفرار خارج أسوار سجن “بيليتسي”،  بمعية سجين ثان من رومانيا وسجين ثالث تم القبض عليه، وذلك عن طريق إحداث ثقب في جدار الزنزانة، قبل أن يستعينوا بأغطية من أجل النزول إلى أسفل السجن، ليتمكنوا بعدها من الفرار، بعد أن استعانا بسيارة كانت في انتظارهما أمام مبنى السجن.

وبحسب ما كشفت عنه وسائل الإعلام الإيطالي، فإن نظام المراقبة رصد عملية الفرار منذ لحظاتها الأولى، إلا أن حراس السجن فشلوا في إيقاف السجينين المغربي والروماني، باستثناء سجين ثالث وقع في قبضتهم بعد مطاردة قوية.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن عناصر الشرطة الإيطالية، بعد مرور حوالي 24 ساعة على عملية الفرار، لم تتمكن من تحديد مكان تواجد السجينين الفارين، رغم عمليات البحث والتفتيش الواسعة التي سخرت لأجلها السلطات الإيطالية قوات كبيرة وآليات أمنية جد متطورة.

فيما أكدت ذات المصادر، أن السجين المغربي والذي يبلغ من العمر 40 سنة، يتحدر من مدينة مراكش، تم إيداعه بالسجن المذكور، بعد أن صدر في حقه حكم بالسجن النافذ مدته 6 سنوات ونصف، وأنه غير متورط في قضايا إرهابية عكس ما تم الترويج له.

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق