عائلة الصحفي الريسوني: سليمان لم يعد يقوى على الكلام وعلى المحكمة والدولة تحمل مسؤوليتهما

قالت الصحفية، هاجر الريسوني، ابنة شقيق الصحفي سليمان، إن وضعيته الصحية متدهورة جدا ولم يعد يقوى على الكلام بسبب خوضه لمعركة الأمعاء الفارغة. 

وجاء في تدوينة لهاجر الريسوني : “الوضع الصحي للصحفي سليمان الريسوني متدهور جدا لم يعد يقوى على الكلام ” مشيرة إلى أنه أثناء محاكمته اليوم ” كتب ما يريد قوله في ورقة لهيئة دفاعه لتسمعه للمحكمة”.

وتابعت:  المحكمة ردت بأن الوضع الصحي لسليمان يعنيه بشكل شخصي وهي غير مسؤولة عنه. مشيرة إلى أن “سليمان يخوض إضرابه عن الطعام لأن المحكمة ترفض تمتيعه بالسراح بمبررات خارج القانون، وتصر على انتهاك حقوقه.لهذا على المحكمة والدولة أن يتحملا مسؤوليتهما في كل ما يجري ويمكن أن يقع لسليمان ”. 

 ويذكر أن استئنافية الدار البيضاء، أجلت جلسة محاكمة الصحفي الريسوني، إلى غاية 15 يونيو الجاري. 

أضف تعليق

الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق