ضحية جديدة للرعاة الرحل وهذه المرة باشتوكة أيت باها

قام رعاة رحل، أول أمس الأحد، بالاعتداء على شخص في الثلاثينيات من عمره، مما تسبب له في إصابات بليغة على مستوى الرأس، وذلك بعدما حاول ثنيهم عن استغلال أراضيه الفلاحية بمنطقة تاقصيبت التابعة لجماعة بلفاع بإقليم اشتوكة آيت باها.

وأفادت مصادر محلية، أن الضحية تعرض للسب والشتم من طرف الرعاة الرحل قبل أن ينهالوا عليه بالضرب والرفس مما تسبب له في جروح مختلفة أخطرها على مستوى الرأس، بالإضافة إلى خسائر مادية فادحة نتيجة إتلاف ماشيتهم للمحاصيل الزراعية التي تعتبر مصدر قوته اليومي.

وأكدت أن المعتدى عليه توجه إلى مقر عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي ببلفاع، حيث تم الاستماع إليه في محضر رسمي.

وتشهد المنطقة على مر شهور مواجهات دامية بين الرعاة الرحل والملاك الأصليين للأراضي، انتهت بوقفات احتجاجية دون أن تتحرك السلطة لوضع حد للمشكل.

الضحية أثناء نقله إلى المستشفى
أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق