صلاة الغائب على خاشقجي يوم الجمعة ومسرحية ترامب مستمرة

استجاب اتحاد علماء المسلمين وجمعيات ومنظمات إسلامية في العديد من بلدان العالم إلى نداء خطيبة المرحوم جمال خاشقجي بإقامة صلاة الغائب على روحه يوم الجمعة القادم.

وقررت إقامة صلاة الغائب على الصحافي السعودي الذي قتل قنصلية بلاده في إسطنبول على يد فرقة الموت التي قدمت من الرياض لهذه المهمة قبل شهر، بعدما توصل المحققون الأتراك إلى نتيجة مفجعة مفادها أن جثة الصحافي السعودي تمت إذابتها بواسطة الأسيد في بيت القنصل السعودي محمد العتيبي الذي غادر أسطنبول بعد ذلك إلى الرياض من دون رجعة.

وارتباطا بتطورات هذه الجريمة البشعة، خلصت “الحياة اليومية” من خلال تحرياتها في مختلف التقارير ذات الصلة، أن هذا الملف كان من أبرز ما استعرضه الرئيس التركي مع الرئيس الأمريكي في باريس على هامش احتفالات ذكرى مئوية الهدنة، وأيضا مع كل من الرئيس الفرنسي والمستشار الألمانية ورئيسة الوزراء البريطانية على الخصوص.

ويبدو من خلال المعلومات الاقرب إلى الحقيقة في سياق هذه اللقاءات، أن الرئيس التركي حاول الضغط على الرئيس الأمريكي للخروج بموقف واضح إزاء الإجراءات العقابية التي ينبغي أن تواجه بها السعودية، مستفيدا في هذا الضغط من الاتجاه العام داخل مجلس النواب ومجلس الشيوخ الأمريكيين، خاصة بعد الوضع الجديد الذي أفضت إليه انتخابات النصف الأمريكية بما من شأنه تقييد رغبة دونالد ترامب في حماية ولي العهد السعودي من تبعات هذه الجريمة.

وكان واضحا من خلال التصريحات الصادرة عن البيت الأبيض خلال الأيام الأخيرة، أن الرئيس الامريكي يسعى إلى الالتفاف على مطلب العقوبات ضد السعودية وش منها محاسبة ولي العهد ابن سلمان، لمخرج بديل يتمحور حول وقف الدعم العسكري الأمريكي للتحالف السعودي في حرب اليمن، وهو ما صدرت بشأنه إشارات أقرب إلى الهزل منها إلى الجدية، حين أعلنت أمريكا أنها لن تزود طيران التحالف السعودي بالوقود عبر الجو، لترد السعودية بمزحة أخرى تفيد أنها هي من طلب من أمريكا وقف تزويد طيرانها بالوقود عبر الجو.

أضف تعليق
الوسوم

عبد الحكيم نوكيزة

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق