شبهات فساد تلاحق صفقات بوزارة أمزازي

تلقى وزير التربية الوطنية، سعید أمزازي، دعوات متصاعدة لفتح تحقيق في الشبهات التي تلاحق عددا من الصفقات المبرمة من طرف الأكاديميات، والتي تكلف ميزانية الدولة عشرات المليارات سنويا.

ووجهت الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي) انتقادات مباشرة للمسؤولين المركزيين بالوزارة بسبب «لامبالاتهم تجاه الفساد، والصفقات المشبوهة بقطاع التعليم»، وذلك على خلفية المسيرة الاحتجاجية التي شهدتها أكاديمية بني ملال.

وحسب عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب الوطني للجامعة، فإن الفساد في صفقات التعليم وصل إلى مستويات خطيرة، مضيفا أن هناك مسؤولين بالقطاع يشمون رائحة الصفقات من بعيد ويسيل العابهم للملايير المرصودة لها، خاصة تلك المرتبطة بالإطعام والتوريد، وبشركات المناولة من حراسة ونظافة».

وأبرز ذات المسؤول النقابي أن مئات عمال وعاملات النظافة على مستوى بني ملال خنيفرة لم يتوصلوا بأجورهم منذ 15 شهرا، في خطوة تهدف إلى الضغط من أجل تمرير صفقة على المقاس”.

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق