سكان جماعة سيدي بيبي يحتفلون بالموسم الصالح بين الموروث الثقافي وإحياء صلات الرحم

احتفلت ساكنة جماعة سيدي بيبي وجزء من ساكنة جماعة أيت عميرة رسميا يومي الأربعاء والخميس، بالموسم السنوي للولي الصالح سيدي بيبي.

ويشكل الموسم مناسبة للتعريف بالمقومات الدينية والهوية الثقافية والحضارية للمنطقة، والمحافظة وتثمين الموروث الثقافي للجهة واكتشاف المعالم التاريخية والمؤهلات السياحية التي يزخر بها الإقليم بالأولياء والصالحين.

كما أنه يكتسي صبغة دينية وتجارية واجتماعية، وتحج إليه على الدوام أعداد غفيرة من الزوار وساكنة المناطق المجاورة والبعيدة والذي بلغ عدد الزوار مايقارب 25 ألف جائر.

وهو تخليد سنوي لذكرى الولي الصالح سيدي بيبي الذي تحتضن الجماعة ضريحه، وهو مناسبة اقتصادية واجتماعية كبيرة لساكنة المنطقة.

وقد نظم مهرجان غنائي استحضر فيه البعد الثقافي للمنطقة، بمشاركة مجموعات فلكلورية على سبيل المثال لا الحصر مجموعة اهياض ولاد ميمون ومجموعة اهياض زيان ومجموعة اجماك ايت باعمران، بالإضافة إلى مجموعات للفن الشعبي والأمازيغي الذي أتت فضاء ساحة سيدي بيبي.

أضف تعليق
الوسوم

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق