سفير المغرب بماليزيا يدفع ثمن حضور العدل والإحسان لقمة كوالالمبور

أفادت مصادر جديرة بالثقة، أن سفير المغرب بماليزيا محمد رضا بن خلدون قد تم استدعاؤه من طرف الخارجية المغربية، وقد يكون اعفي من منصبه كسفير للمغرب بكوالالمبور.

ويعود السبب في هذا الاستدعاء، وربما الإقالة أيضا، إلى إشاعات أخذتها وزارة بوريطة على محمل الجد مفادها ان السفير، المنتسب إلى حزب العدالة والتنمية،كان قد أستقبل وفدا عن جماعة العدل والإحسان وآخر عن جماعة الإصلاح والتجديد، الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية على هامش مشاركة هنا في قمة كوالالمبور في التاسع عشر من دجنبر الماضي.

وللتذكير، فإن المغرب كان قد قاطع تلك القمة، استجابة فيما يبدو لرغبة السعودية التي مارست ضغوطا قوية على حلفائها لمقاطعة تلك القمة.

ومع أن مصادر مقربة من السفير نفت استقباله لوفد الجمعيتين، إلا أن وجود تركيا وراء دعوة الجمعية بن للقمة المشار اليها فجر غضب دبلوماسية بوريطة، ما جعل من الوارد جدا أن يكون التهديد الذي وجه إلى أنقرة على لسان حفيظ العلمي مؤخرا، تحت قبة البرلمان، والذي هدد فيه ب”تمزيق اتفاقية التبادل الحر “مع تركيا غير بعيد عن تفاعلات نازلة استدعاء السفير بن خلدون وربما إقالته.

أضف تعليق

الوسوم

عبد الحكيم نوكيزة

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق