سعيد بوتفليقة يشرف على الجنون وسجانه يشرب القهوة مع أخيه بقصر الرئاسة!

 عبد الحكيم نوگيزة

سرب مقربون من سعيد بوتفليقة الموجود رهن الحبس، تحت طائلة حكم ب 15سنة قضت به في حقه محكمة الجنايات بالبليدة في الخامس والعشرين من سبتمبر الماضي، بأن الرجل الذي أشرف على محور الرئاسة لمدة عشرين عاما،يشرف حاليا على فقدان كامل قدراته العقلية.

وقالت ذات المصادر التي استندت اليها تقارير اعلامية، إن شقيق الرئيس بوتفليقة أصبح يعيش حالة انهيار نفسي وصحي، لأنه لم يتحمل المصير الذي آل اليه بعد 20عاما من الإدارة الفعلية للحكم في ظل شقيقه.

وكانت محكمة البليدة التي أحالت سعيد بوتفليقة على السجن، قد استندت على اتهامه موجه إليه من طرف النيابة العامة ب”المس بسيادة الدولة” والمس بسلطة الجيش ،علما أن مفهوم الدولة والجيش ظلا، والى حد الآن ، وجهين لعملة واحدة بالجزائر.

لكن ،ومن المفارقات التي يمكن تسجيلها في إطار ما يمر به الرجل الذي كان يحلو لبعض الأوساط الجزائرية وصفه ب”القوي”،ا أه في الوقت الذي يقضي فيه أسوأ اأامه بالسجن في بلد أصبح يديره اللواء گايد صالح ، يقوم هذا الأخير بزيارات منظمة الى شقيقه عبد العزيز بوتفليقة بإقامته بقصر الرئاسة التي وقع على التنازل عنها مكرها أو في حالة فقدان للوعي، في الثاني من أبرريل الماضي بامر من اللواء گايد صالح إياه ؟!

أضف تعليق

الحياة اليومية

«الحياة اليومية» جريدة إلكترونية إخبارية سياسية تقوم على التحليل والرأي ونقل الحقيقة كما هي. تقدم خطابا إعلاميا ينبذ العنصرية والابتذال، ويلتزم بوصلة وحيدة تشير إلى تحرير الإنسان في إطار يجمعنا إلى الوطن كله ولا يعزلنا.

مقالات ذات صلة

إغلاق